الدكتوره هبه

الدكتوره هبه

اسمى اسراء معيدة باحد الاكادميات ب6 اكتوبر
تبدا قصتى حينما تعرفت على الدكتورة هبة مع العلم انها مطلقة كانت العلاقة الاولى فاترة بيننا فهى ليست جميلة ولكن كنت احس فى بعض الاحيان ان بها رغبة جنسية عارمة وفي احد الايام (نهرالعطش لمن تشعر بالحرمان )وجدها تبكى بشدة فقلت مالك يا دكتورة
هبة قالت انا اشعر بالوحدة ولايوجدمن يسال عنى قلت احكيلى يمكن افيدك وبحركة تلقائية وضعت يدها على يدى
وضغطت عليها ووجدت يدها دافئة جدا حكت ل كيف ان زوجها الدكتور لم يعطيها ما تحتاجة المراة والشئ المروع الذى لم اتوقعه انها حكت لى ادق اسرار حياتها منها انها كانت(نهرالعطش لمن تشعر بالحرمان ) تمارس الجنس مع نفسها وانها احضرت من انجلترا
ادوات لهذا الغرض هل تصدقون ذلك و…….حصل لقد حسيت ان جسمى كله يرتعش فانا لم اسمع بهذا الكلام من
قبل تماسكت وقلت لها يجيلك ابن الحلال قبلتنى علىخدى قبلة قوية وانتهى الموضوع .
وفى الايام كان بص الاكادمية عطلان رايت الدكتورة فى عربتها تنادى على وتقول اركبى (نهرالعطش لمن تشعر بالحرمان )اوصلك خفت فى الاول
ونظرا لالحاحها ركبت وكان الجو شديد الحرارة وبحركة مددت يديها تفتح الشبك جانبى وحسيت بكوها يضغط علىبطنى وكتفها بين ثدى حسيت ان كلة يرتعش وفى الطريق قرب مدينة الرماية قالتلى عند ى شقة هنا تعالى
تشوفيها ذهبت معها ولم امانع دخلنا الشقة وكانت مظلمة الحق(نهرالعطش لمن تشعر بالحرمان )يقال شقة جميلة غير مفروشة سرير نفراوى
بحركة لاارادية قلتلى انا ديخة انا على السرير شوية قلت لها استدعى الدكتور قالت لا غندك زجاجة ريحة بل الشنطة
ادهنى صدرى بها عملت كما قالت وبمجرد وضع يدىعلى صدرها بدات تتاوة ثم اخذت يدى ووضعتهاعلى ثدييها واخذت تتلمس مؤخرتى تضع اصبعها فى خرمى وفى هذة اللحظة حسيت بنشوة عارمة بدا شئ يتتدفق من كسى(نهرالعطش لمن تشعر بالحرمان )لاول مرة ابتعت عنها عيب يادكتورة فاذا بها تنفجر بالبكاء فاخذتها فى حضنى وقبلتنى من فمى لها طعم تانى بدات بخلع ملابسها وانا انظر اليها فهى شديدة البياض ثديها لبيض الحلمات لونها احمر طيزها بنها جزء اقل بياض من جسمها كبيرة بدات بخلع ملابسى ومص حلماتى ثم تجلس على ركبتها تمص بزر ى وتقلى كسك جميل الشعر اللى فية (نهرالعطش لمن تشعر بالحرمان )مخلية حلو حسيت بنشوة عارمه بسائل يتدفق منى اكثر من مرة وذلك اليو م ونحن نجمع مع بعض نمارس الجنس

Add your comment

Your email address will not be published.