ام صديقتي

ام صديقتي

انا فتاة اعيش فى مستوى عائلى متوسط تبدا قصتى عندما كنت فى الثامنة عشر عندما كنت فى زيارة لصديقتى فى الدراسة فرايت ام صديقتى وكانت تدعى طنط نادية وكانت تبلغ من العمر 35 عاما ولكن من يراها لايعطيها سوى الخامسة والعشرين وكانت ذا قوام ممشوق وبياض ناصع وشعر كستنائى وعيون عسلية واسعه تضىء سبحان من ابدع وخلق وكانت ابنتها مروة صديقتى تفوقها جمالا ومنذ اللحظات الاولى احسست ان طنط نادية تعاملنى بطريقة غريبة فدائما ما تنظر لى نظرات الاعجاب واراه دائما تحدق فى دون اى سبب
وفى احدى المرات …ذهبت لزيارة مروة دون سابق انذار فدققت جرس الباب وانتظرت طويلا الى ان خرجت طنط نادية وهى ترتدى رووب يدل على انها كانت تنام فرحبت بى وادخلتنى فسالتها عن مروة فقالت لى انها ذهبت مع والدها لزيارة احد اقاربهم فشكرتها وقررت العودة الى المنزل فاذ بصوت ياتى من ممر غرف النوم واذ ب فتاة سمراء البشرة تخرج عارية تماما وتنادى على طنط نادية وتقول لها انتى اتاخرتى ليه ومن هول الصدمة تسمرت فى موضعى وانا مندهشة فافقت على صوت طنط نادية وهى تقول لى حبيبتى دى مدربة المساج بتاعتى معلش اصل الجو حار فى غرفة النوم وانصرفت وانا فى حيرة من امرى ماذا كان يحدث فى منزل صديقتى مرة وهل تعلم ماتفعله امها ام ماذا وما ان وصلت الى المنزل حتى وجدت امى تقول لى ان طنط نادية اتصلت بى مرتين وتريدنى ان اذهب اليها فتعجبت وقلت لها انى اتيه من عندها فقالت لى امى انها تريد ان تعطينى اشياء لاوصلها لها فنزلت وعدت الى منزل مروة وفى هذة المرة فتحت لى طنط نادية الباب وهى فى كامل ثيابها وادخلتنى وجلسنا فى غرفة المعيشة وقامت للاعداد كوبا من العصير وجلست بقربى وقالت لى حبيبتى انا عاوزة اعتذرلك عن موقف مدرب المساج بس ارجولكى ما تجيبيش سيرة لمروة انك شفتيها كدة فتعجبت وقلت لها لماذل فقالت لى ان مرة مابتحبهاش ووعدتها بانى لن اخبر مروة ومرت ايام وجائت امتحانات نهاية العام وكنا فى السنة النهائية للتعليم الثانوى وكنت دائما اذاكر دروسى مع مروة وعرضت على مروة ان اقيم معها فى منزلها حتى نستطيع مذاكرة دروسنا معا فى كل وقت ووافق اهلى وانتقلت للعيش مع مروة حتى انتهاء الامتحانات وفى احدى الليالى كنت نائمة بجانب مروة واحسست بان باب الغرفة يفتح وشخص يخرج فاذ بمروة تغادر الغرفة وتعجبت اين تذهب الان فقمت وتسحبت خلفها فوجدتها تدخل الى غرفت امها فانتابنى الفضول وقررت اذهب كى ارى ماذا يحدث حيث اننى سمعت اصوات همهمة وانين غريب …..
واسترقت السمع عند باب الغرفة فاذ بى اسمع صوت مدربة المساج وصوت مروة وطنط نادية وهم يتاوهون ويصرخون بجنون غريب فقررت النظر من ثقب الباب وياهول ما رايت فاذ بى ارى مروة وطنط نادية ومدربة المساج عراة تماما كما ولدتهم امهاتهم وطنط نادية مستلقية على السرير ومروة ترضع من صدرها ومدربة المساج تدفس راسها بين فخدى طنط نادية وهى تتاوه بشراسة وتقول لها اححححححححح مفاية مش قادرة
وصعقت مما رايت واحسست بحرارة رهيبة وقشعريرة فى جسدى وما ان هممت ب العودة الى غرفتى فاذ بى اتعثر فى السجادة وفى ثانية انفتح باب غرفة طنط نادية واذ بمروة وطنط نادية يقفون امامى عراة تمام
ونظرت اليهم وهم يقولون لى مالك عجبك اللى شفتيه فسكت ولم استطع التحدث فاتجهت مروة نحوى واوقفتنى وقالت لى تعالى اقعدى معانا واتفرجى ولو عجبك ممكن تشاركينا دى حاجة حلوة اوووى
ودخلت الى غرفة النوم وما ان دخلت حتى وقفت بجانبى مروة ومدربة المساج التى كانت تدعى امل
واذ بهم يقتربون منى وانا مستسلمة تماما وبدات مروة فى نزع ملابسى قطعة قطعة من ناحية صدرى وامل من ناحية فخذى وفى لمح البصر وجدتنى عارية واذ بطنط نادية تهتف **** سمك حلو اووووى كان نفسى اشوفه من زماااان اوووف ايه البزاز دى ومان انتهت حتى انقضت مروة على بزازى واخذت تاكلهم وامل على فخذى واخذت تلحسهم وانا لا استطيع ان استوعب مايحدث واذ بى استسلم الى ما يفعلون واخذوا يلحسون فى كسى وبزازى وطنط نادية تشاهد وانا اصرخ من شدة الشهوة والهياج الى ان اتيت يشهوتى وانتقلت مروة وامل الى طنط نادية وفعلوا بها ما فعلو معى وانا اشاهد واذ بى اسير الى طنط نادية وانا ارمقها بنظرات الهياج وانقض على بزازها النافرين واخذ فى مصهم وهى تصرخ اوووف ب الراحة على بزازى مش قادرة احححح انزلى الحسيلى كسى يخربيت هيجانك
وانتقلت الى كس طنط نادية وما ان رايته بلونه الوردى حتى انفجرت حرارة غريبة فى جسدى وشعرت انى كحيوان جائع وانقضت عليه وانا الحسه بشراهه واحس ب شفرى كسها الورديين ونعومتهما ومائها العذب على شفتى ولظرها الاحمر الكبير النافر مثل حلمة الفتاة العذراء وما ان لامسته حتى بدات تصدر اصوات غريبة (تشخر) وتقول ااااااااااااه كس امك نيكينى كمان هو دة النيك انا متناكتك ورفعت عينى فوجدت وجهها مقفهر ويضخ به الدماء واحمر كلون الشربات واذ ب مروة وامل كل منهما تاخذ بز من بزاز طنط نادية فى فمها وترضعه بل تلتهمه التهاما وهى تصرخ وتتاوه بشراسه وتقول نيكونى كمااان احيييه احيييه عاوزة اجيب وشعرت بجسدها ينتفض انتفاضة غريبة وقوية وهى تلقى بعسلها على فمى