عنوان بتنا

عنوان بتنا

عنوان من حياتي 2
كان لامي صديقه اسمها حياة وكان عندها ثلاثة أولاد الابن الكبير حسام والد لع بوسي واثنين توأمميمي ووليد وكانت صدقة قوية جدا كنت اذهب إلي طنت حياة وأبات هناك كيفما شئت وكانت تلبسني عند النوم جلباب من عندها حيث كان جسمي اكبر من أولادها وكنت أنام بجوار حسام علي سريره عرضه 120سم إنا وهو وقال لي تصور وأنت لبس هذه الملابس تجنن فيها وجسمك طري جدا وجلابية مقسمة علكي قلت أية علكي دية أنت بتهرج قال لا بجد أنتي شكل البنات خالص .حسيت إني في رضا من كلامه جواي قلت نام علشان بكر هنهروح النادي مع طنت رحت نيم علي جنبي واعطيتة ظهري اخذ يحسس علي طيزيي بيده قلت عيب ونام قال بصراحة أنتي من وار نار وانأ مش قادر قلت عايز أية قال تعالي نلعب زى ماما وبابا قلت يعني قال أنتي مرتي وانأ زوجك قلت عيب قال لا بجد انا نفسي فكي قالت طيب وتنام قال ماش وقام وأغلق باب الغرفة من الداخل قلت ونعمل أية قال استني يا إيمان قلت أية إيمان دية كمان قال لازم يكون اسمك وحدة ست لعشان العبه تكمل قلت طيب بس .وفتح باب ألغرفه وخرج إلي الحمام و احضر علبة فظلين واحضر قميص نوم كان وار باب الحمام بتاع طنت وقالي تعالي البسي دة قمت وخلت كل ملابسي ولبست القميص ثم اخذ من الفظ لين وبدء يدعك بيه طيزى من الخارج حسيت اني في دنيا تأنيه وبعد شويه قال العبي في عيري وانأ بلعب فيه سحت خالص مش قادرة قالي مالك يا حياتي قلت حياتك قال نعم مش أنتي مرآتي ألان قلت ياريت أفضل كده علي طول قال خالص بكرة هم يروح النادي وإحنا نلعب تأني عريس وعروسة المهم نفضل في حضن بعض مش أنتي عازية كده ياروحي اه طيب مات تكمل قال لا أنتي مصي زيي قالت ازي بوصية الأول ثم فتح فمي وقال هذا هو المص حلو مش كده معرف تش أرد علية ونزلت مص في زبة من حلاوته وفضلت أمص فيه لحد ما راح منزل حجات بيضه كتير في فمي عرفت أنها دية السائل المنوي وكانت طعمها ملح علي الأخر ولزج بعض الشيء ثم اخذ يضحك ويقول دة لبني يا أجمل زوجة لي ومسحت فمي من السائل وأخذت احدث هو عرف كل الحجات دية الزاي قال لي أنة يعرف واحد جارهم هو لعب معها نفس العبه وبعد شوية اخذ يلعب في طيري وقال مص زيي تأني لحد ما يقف وأخذت أمص زبه كتير لحد ما أصبح جامد قوي وقال يلا وطي لدوقتي دخلتك يا عروسة رحت مفللقس واخذ يدعك زبة بالفضلين وطيزي وراح مدخلة براحة وانأ كنت خلاص عزيزة أصوت من دخوله بص مش قدرة من الفضيحة وراح مدخلة مرة واحدة جامد أوي حسيت اني مش قدرة استحمله كنت بصوت براحة منة ومن طعمته وأقول ا ياي ده بيوجع أوي مطلعو شويه براحة مش قدرة يلهوي طيزي بتوجعي أوي أنت بتعامل أية دهب يحرق خالص طيزي ا ياي أرجوك براحة وهو مش راضي يطلعوا من طيزي وانأ عملة زى المرة الآحيكة أوي وفضل الوجع كتير في طيزي وعمال يدخل ويطلع زبه لحد ما جاب لبنه جوايا وقالي مبروك أنتي دلوقتي اصبحتي مدام ايمان ضحكة من جوايا وقلت يلا نام انت عملت الا انت عوزة نام بقي راح سالني عن شعوري وانا بتناك قال انتي حسيتي بي اية ولازم تقولي بصراحة وقلت وهتنام قال ماشي الكلام كنت حسة اني في دنيا تانية اول مرة احس بطعم غريب في حياتي لبنك كان طعمة حلو اوي وطيزي اشتكي من زبك دة كبير وبيوجع اوي بس ممتع نام بقي قال بعد شوية نعمل كمان مرة وبس قلت ممكن حد يصحا انا هغيرالقميص دة وحلبس الجلابية مش انت قلت الصبح قال انا اعمل اية انتي تجنني في الحريمي قلت خلاص العبه خلصت نام بقي طيب مصي شوية قلت اة ولما اسيح اعمل اية قال هنيكك تاني حسيت اني سحت خالص نزلت امص فية تاني وقلت طيب هتنكني براحة ولا مافيش مص قال ماشي ياروح قلبي واخذيدعك وراكي وطيزيه بيدة وانا امص فية لحد ما قام تاني زبة قلت انت اية زبك دة كلة داخل في طيزي دة كبير اوي يالهوي يلا نكني بسرعة وبراحة راح مدخلة كمان مرة وهو داخل ماقدرتش امسك نفسي قلت ا ي ا ي اي بيوجع اوي طيزي بتوجعني بس نكني وهو بيقول انتي شرموطة اة يلبوه وقبل ما ينزلة قال افتحي فمك هنزلهم في فمك قلت لاطيزي اولا بيهم جبهم في طيزي انا عيزة أملها بلبنك حابهم جوا طيزي وقام مدخل زبه في فمي وقال نظفية بسرعه نظفته بفمي وغيرت ملابسي وكنت حسة ان طيزي يخرج منة شيء قلت هات منديل ومسح طيزي بية وقال خلي المنديل جو طيزك و بكرة تشليه من طيزك وبكرة هفرج جارنا علكي قلت لا انت وبس زوجي لا احد غيرك يشوف حاجة من قال نامي الان وغدا نتكلام في الموضوع دة نمت وكنت افكر كيف حصل دة معايا وازي اخلي حسام ينكني ده الدلع هو بوسي وانا الدلع بتاعي ايمي يعني احنا زي بعض المهم نمت وفي الصباح طنت دخلت تصحني اناوحسام من النوم رات انحسام زبة واقف ولزق داخل طيزي ضحكت وقالت يولاد الاية انتم عرفتم دة كمان شغالين مع بعض انت هجت علي الولد طيب اصحا ياحسام يلا حنروح النادي قال اذهبي انت واخواتي وانا وايمن هنحصلكم قالت طيب خالص اللي في راسك وبسرعة علشان مامت ايمن جاي النادي قال احنا هنجي علي الساعة 12 قمت انا ن النوم وحبيت الدلع علية شوية وقلت طنت انا هنزل معاكي رض حسام وقال لا يعني اجي لوحدي قالت طنت لا ايمي خليك وتعالوا مع بعض بس اوعي تتاخر قلت ماشي قالت يلا خدو دش وافطاره وانزلة باي ونزلوا واخذ حسام يدي وقال كنتي عايزة تهربي مني قلت لا انا كنت عايزه اشوفك تعبير وجة اية قالت شفتي انا حوركي الالي عمرك ما شفتيه قلت ورني قام مخرج زبة وقالي يلا مصي يلبوة قلت طيب اعمل الفطار الاول قال ماشي جهزي الفطار بسرعة يامراتي قلت طيب قال استني تعالي ودخلت غرفة نو طنت وفتح الدلاب وقال البسي اي شيء من الهدوم دية قلت تحب اية قال الان البسي القميص دة والاندر دة كامل الي بعد الفطار ثم البسي الشيب دة مع البلوزه دية مع الشورب دة علي البروكة دية علشان الضيوف قلت انت بتهرج قال لاصبرك عليا انتي حتكون روعة ماحدش عيرف انتي مين اصبري لما تشوفي لو معجبكيش غيري قلت اوك انت زوجي كما تحب بس في الاول والاخر دة في وشك قال ياسلم انت احسن من اي ست بتسمعي الكلام يلا بسرعة الفطار يا شرموطة قلبي ياروحي يا عمري ياحلي حاجة في حياتي حسيتا ني مرتة بجد دخلت عملت الفطار بسرعة وحنا بنفطر عمال يقول كلام يدوخ واكلني بيدة ويحسس عليا لحد قلت حرام عليك انا دوخت منك ارحم شوية قال مش قادر انتي جميلة اوي تعالي اجلسي علي زبي شويه قمت وانا رجلي مش قدره تشلني جلست علي زبة راح داخل بسرعة زي الصاروخ قلت اي اية دة دخل بسرعة لية قال انتي خالص بقيتي متنكة اوي قلت طيب المتناكة مش عازة تقم من علية خالص يلا قومي بسرعة علشان الناس زمنها جاية قلت مين دول قال لاتخافي انتي مراتي ولازم تسمعي الكلام قلت طيب قمت علي الحمام واخذ تشور بسرعة ودخلت الغرفة بتاطنت ولبست كل الملابس اللي زوجي قال عليها وخرت كنت اجنن من نفس كاني بنت بجد ضحك وقال مش قلتلك انك تجنني ياايمي قلت طيب احنا كدة هنتاخر قال لاتخفي ماما مش هتزع قال ادخلي الغرفة الان جارنا قدم قل حضر يازوجي الحبيب قمت من جانبة وقام باعطائي قبلة علي وجهي ورن جرس الباب وفتح الباب ودخل هذا الزائر الذي لم يتلعني علية بعد وبعد دقئق قال لي زوجي ايمان تعالي سلمي كنت اتحرك في خل ووجهي في الارض ودخلت حجرة الضيوف وجد صديق حسام رجل كبير في السن مثل عمر ولدة 45 سنة وقال مبروك عليكي مبروك يا بوسي انت خلتها بنت بجد وضحك وقال انا كنت بموت علكي لما اشوفك يا حلوه رفعت عيني علية وقلت مرسيي علي المباركة قال انتي مش عرفاني انا عمو وصفي جار حسام انكسفت قلت ياعمو احنا بلعب بس قال منا عارف احنا حنلعب مع بعض قال حسام يلا يامراتي اسمعي كلام عمو دة خبرة راح حسام اخرج زبة من البنطلون وقال يلا مصي يا أجمل شفايف قلت طيب ممكن اغير الملابس دية قال عمو انت كدة حلو قلت طيب نزلت امص زبو زوجي وعمو بتفرج علينا واخذ يلمس جسمي كنت انا في عالم تاني ثم قال حسام قومي علي غرفت النوم قال غرفة ماما اجري غير ي بسرعة وخلكي علي السرير لما اجي وغير بسرعة وانا مستنية انو يجي داخل عمو وصفي من غير هدوم خالص ليقت زبة كبيييير اوي يلهوييييييييي ادة ياعمو دة كبيرخالص دة يموتني قال متخافيش مصي بس يلا قلت حسام الحقني دة كبير قال مصي ماتخفيش انا بجوارك ودخل زبة داخل فمي وكان طعمه جميل أوي واخذ حسام يلعب في خرم طيزي كنت خلاص عيزه اتناك بسرعة قلت لحسام دخل زبك مش قدرة نكني انت اية مش حاسس بية قام عمو قال دخل زبك فيها وسع خرمها شوية حسام راح مدخل ذبه جووايا قلت ا ياي نيك جامد وعمو ذبة في فمي كل ما يخرج من فمي اقول اي نكني راح حسام مطلع ذبة من طيذي وبدل الاماكن وقال انتي حسة بياة قلت مش وقتة عيزا اتنك نيك راح عمو مدخل زبة في طيزي الرئس بس كنت بموت من تخنة وحسام مسكني وقال استحملي كلها 10 دقائق وطيزك تتعود علية وانا بصوت بصوت مسموع عالي قال اسكتي شوية حنضفتح كدة قلت لنت مش حاسس قال انا حاسس بيكي انا مجربة قبل منك قلت يلهوي انت كمان متناك ضحك وقال عمو كان عايز ك انتي من زمان علشان كدة ناكني الاول ثم علمني ازاي انيكك علشان ينكك اية رايك قلت ماشي كدة طيب وان بصوت وبعد شوايا من الخابور اللي في طيزي خاص حسيتا ني خرمي بقي نفق كبير واخذ يدخل ذبه الي الاخر ويخرج وبعد شوية راح منزل فيضان داخل طيزي وقال لي انتي الان مراتي ودية ضرتك التانية انت وبوسي نسواني وقت ما احب انيكك هبلغ بوسي تجي بسرعة مفهوم قلت طيب بس اوع حد تاني يعرف دة قال اوي انت تقولي لحد ماما ولا طنت لنروح كلنا في ديها قلت ماشي وذهبت الي الحمام لكي انظف نفسي من لبن عمو رجعت لقيت عمو شغل بينك في بوسي جلس اتفرج وانا فرحنة من الالم والصويت اللي كنت بوسي متلعة من شدة النيك وهي عملة تقلي ماشي يلبوة دة ربع الل كنتي عملة تقولية راح عمو مخلص وجايب في طيزها وقلي يلا مصي لبني مصيت لبنة وقامت بوسي واغتسلت ولبسة ونا كمان فضل امص ذبة الي ما قلي خلاص بكرة عندي في البيت تجي مع بوسي انتي فهما قلت حضر ياروحي ونزلت انا وبوسي وذهبت الي النادي ولم اقدر اجلس علي طيزي من الوجع الي هي شفتة فهمت طنت ان بوسي هي السبب واخذت تضحك معايا وتظر هزار لم من قبل واراحت قالت ل ماما ياهدية ايمي خليها عندنا الاسبوع دة مع بوسي علشان يجلسوا مع بعض انت عارف ايمي وبوسي زي الخيال وظله قالت ماما طيب بس اوعي يكون بيعملوا شقاوة قالت لا بس ايمي تجي تاخذ هدوم من البيت قالت طنت لا عندي هدوم كفاية قالت جسم ايمي اكبر من بوسي قالت منتي عارفة هي بتلبس من هدومي ضحكت ماما وقالت اوعي يابت يكون كدة قالت لا انتي عارفة احنا اصحاب من زمان لما كنا صغيرين زيهم

Add your comment

Your email address will not be published.