لما شفت امي بتلعب في جسمها

لما شفت امي بتلعب في جسمها

امي ست حلوه اوي بيضه مليانه بزازها كبيره وليها كرش بسيط وراك بيضه مليانه درعات قشطه سنها 45 سنه ابويا مات من 5 سنين علي اثر ازمه قلبيه ورفضت امي الجواز علشان متجبليش راجل يضايقني لانها بتحبني اوي فانا وحيدها سني 18 سنه وسيم ابيض البشره مشعر زوبري كبير وتخين اكتر حاجه ليا في الجنس اني اشوف واحده من الجيران بتنشر الغسيل وحته من بزازها تبان وهي موطيه علي حبل الغسيل بتنشر واهيج اوي واجري علي اودتي اطلع زوبري وافضل ادعك فيه لحد ما انزل شهوتي واتهد وانام عمري ما فكرت في امي رغم جمالها لاننا عايشين في مجتمع متدين وامي ست محترمه جدا وبتلبس حشمه حتي في البيت مفيش حاجه من جسمها بتبان وفي يوم في الصيف بالليل صحيت اشرب فكان لازم امر علي اوده امي علشان اوصل للتلاجه ولما قربت لباب اوده امي سمعتها بتوحوح وتقول اه اه اوف اوف اح اح وحشتني يا حبيبي ووحشني زوبرك في كسي كسي عطشان للبنك انا سمعت الكلام ده صعقت امي المحترمه الشريفه بتتناك وكمان في بيتها وعلي سرير ابويا لازم اقتلها العاهره لو كانت اتجوزت كان اشرف لها وليا وللعائله فزقيت باب الاوده علشان اعرف مين عشيقها الفاجره واقتلهم هما الاتنين وانتقم لشرف ابويا ولشرفي ولكن المفاجأه ان امي كانت لوحدها ونايمه علي سريرها علي ضهرها وعماله تلعب في كسها وتدعك في بزازها وتدخل صوابعها في كسها وتغنج وتشخر ظلمتها امي حبيبتي مرديتش تتجوز علشاني بس مش قادره علي هياج جسمها وبتطفي نار شهوتها بايدها المنظر بتاعها وهي عريانه خالص ونايمه علي ضهرها بتلعب في جسمها هيجني اوي ووقف زوبري علي اخره وقلت في بالي حرام اسيبها كده لازم اريحها ورحت متسحب من غير هي ما تحس ورحت ماسك ايدها هي اتخضت لما شافتني وابتدت تبكي وتقولي سامحني يا ابني انا ست ومحتاجه راجل يطفي ناري لكن ماقدرش اجيب راجل يفضحنا ويجبلنا العار انا غلطانه يا ابني ومش هعمل كده تاني وبتحاول تستر جسمها بملايه السرير رحت واخدها في حضني وانا كنت عريان بالشورت بس وقلتها يا امي متخفيش من النهارده انا ابنك وجوزك وحبيبيك وهريحك واطفي نارك وانا عمال احك جسمي في جسمها وهي تبكي وتقولي لا انت ابني ما ينفعش انا خلاص اوعدك مش هاعمل كده تاني وانا زوبري واقف وواخدها في حضني ورحت ماسك ايدها مقربها علي زوبري وهي تشيل ايدها وعماله ترتعش وشفايفها ترتعش اوي وتقولي امشي روح نام في اودتك وانا مسك ايدها واقربها علي زوبري وايدي بتلعب في بزازها الكبيره لحد ما استلسمت ولقت مفيش فايده مش همشي وهي هايجه علي الاخر ابتدت تمسك في زوبري رحت مقرب وشي لوشها ورحت بايسها بوسه طويله وامصمص في شفايفها وازوق لساني في بقها وانا عمال ادعك في بزازها ورحت منزل ايدي التانيه العب في كسها الكبير القابب والمنتوف الناعم لقيته مبلول وملزق وزنبورها واقف و احمر وابتدت تشهق وتقول او او اه اه لا لا متجرجرنيش للغلط امشي روح اودتك وهي بتقول كده ماسكه زوبري بتلعب فيه وانا بلعب في كسها وبزازها ورحت منيمها علي ضهرها وفاتح رجليها ونازل بوشي علي كسها الحس فيه واشفط في زنبورها ولقيتها استسلمت خالص ومسكتني من شعري تزوق وشي علي كسها وتقولي ايه ايوه حلو حلو اووف اووووف اههههه اههههههههههه دخل لسانك دخخخخخله اوووووووي اههههههههه خليني اجيب اححححححححح رحت قايم وعملت وضع 96 وهي راحت ماسكه زوبري بشفايفها تبوس فيه وتلحسه وتلعب في بيضاني بايدها وتقول اومممممممم امممممممممم زوبرك كبيييييير اهههههههههه وتدخله كله في بقها وتخرجه وترجع تدخله تاني وتقولي اممممممم اههههههههه مشششششششش قااااادره حلو حللللللللو حسيت اني هنزل لبني من الهيجان رحت مخرج زوبري من بقها بالعافيه ورحت منيمها علي ضهرها ورافع رجليها علي كتافي وراشق زوبري جوه كسها الي دخل بسهوله من كتر العسل الي نازل من كسها وهي اول ما زقيت زوبري في كسها مره واحده شهقت اوووووووووووف اوووووووف كبييييييييير اوووووووووووي حلللللللللللو اوووووووووووي ناشف اووووووووي وترفعني بوسكها يدخل زوبري اكتر في كسها وانا عملا اخرجه لحد راسه وارجع ادبه تاني في كسها وجابت عسلها كتير مش عارف كام مره لحد مالقيتها بتقولي كقايه كفايه ارحمني كسسسسسسسسسسسي اتهررررررررررري قووووم بقه مش قادره وانا مش سائل فيها ونازل نيك بعنف من حلاوه وسخونه كسها وماسك يزازها بفعص فيهم ولقيتها بتقولي طيب سيبني استريح حبه وكسي يبرد وبعدين نكمل رحت فعلا قايم من عليها وهي راحت مقلوبه نايمه علي بطنها شفت طيزها الكبيره الطريه ما قدرتش امسك نفسي وفضلت ادعها بايدي وافتحها وابص علي الخرم الوردي وابوسه واتف فيه وادخل صباعي وهي تزوم وتقولي لا طيزي لا طيزي لا وانا رحت راكب عليها وحاطط راس زوبري علي الخرم وابتديت ازوق زوبري سنه سنه في طيزها لحد ما دخلت راسه وهي تصوت وتقولي اي اي ايييييييييي طيييييييييزي لاااااااااااا بتوجعننننننننننني خرجه شيله طيييييييييييزي طيزززززززززززززززي ايييييييييييي وانا ازوق زوبري اكتر لحد مادخل لاخره وهي تقولي لااااااااااااااااااااااا طيزززززززززززززززززززي طيزززززززززززززززززي حراااااااام ارحممممممننننننننننننني ولقيت زبري بينزل منه شلال لبن علي دفعات وهي تصرخ احححح احححححححح لبنك سخن بيحرقني احححححح احححححححححح وبعد ما نزلت لبني كله في طيزها جيت اقوم من عليها لقيتها بتقولي خلييييييييييك خلييييييييييييك سيبه سيييييبه جوه هو هينام ويخرج لوحده وفعلا بعد شويه لقيت زوبري بيخرج من طيزها ولبني بيخرج معاه رحت فضلت الحس في خرم طيزها وابوسه لحد ما عينها راحت في النوم رحت واخدها في حضني ونايم ومن اليوم ده بقيت انيكها في اي مكان في الشقه وفي جميع الاوضاع وعلمتني كل فنون النيك وكل الاوضاع وعشنا اجمل ايام حياتنا

Add your comment

Your email address will not be published.